22‏/05‏/2016

سبب تساقط الشعر،كيفية علاج تساقط الشعر جديد 2016




سبب تساقط الشعر،كيفية علاج تساقط الشعر جديد 2016
سقوط الشعر

سبب سقوط الشعر 


إن أي شخص يلاحظ أن شعره قد بدأ يتساقط، يخاف،ويمرض نفسيا، فأولا أحب أن أنوه إلى أنه من الأفضل أن تتوجه على الفور إلى طبيب إختصاصي بالأمراض الجلدية (Dermatologist)
فالتشخيص الصحيح و المبكر بإمكانه مساعدة غالبية من يعانون من تساقط الشعر
بإمكان طبيب الأمراض الجلدية أن يفحص المريض ويشخـص سبب تساقط الشعر والصلع، وعندها سيعرف إن كانت هذه الظاهرة ستختفي من تلقاء نفسها أم أن هنالك حاجة لإعطاء المريض علاجا دوائيا.

الشعر الطبيعي


نحو 90% من الشعر ينمو كل الوقت ، نسبة الـ 10% المتبقية من الشعر، تخلد في تلك الأثناء للراحة لفترة قد تمتد من شهرين إلى ثلاثة أشهر، ثم يتساقط هذا الشعر مع انتهاء فترة الراحة.
عندما يتساقط الشعر، ينمو شعر جديد من جريبات الشعر (Follicles Hair)، لتبدأ دورة نمو جديدة، من البداية.

ينمو شعر الرأس ما بين 10 الى 15 مليمترا في كل شهرلكن  كلما تقدم الانسان في السن، تبدأ وتيرة نمو الشعر لديه بالتباطؤ.
في الغالب، تكون ظاهرة تساقط الشعر نتيجة لدورة النمو الطبيعية للشعر، فالتساقط بوتيرة تتراوح ما بين 50 الى 100 شعرة يوميا، يعتبر امرا طبيعيا جدا.

سبب تساقط الشعر

لكن ماذا إن كان يتساقط منك مئات الشعيرات يوميا 
قد ينجم تساقط الشعر بوتيرة عالية عن عدد كبير من الأسباب ، ففي بعض حالات التساقط، ينمو شعر جديد مكان الشعر الذي سقط. وفي حالات أخرى، من الممكن معالجة ظاهرة التساقط بنجاح من خلال التوجه إلى طبيب الأمراض الجلدية، أما الحالات الأخرى، التي لا يتوفر لها أي علاج حتى اليوم، فتجري بشأنها أبحاث عديدة ومتواصلة، ويبدو للوهلة الأولى أن بالإمكان التفاؤل بالمستقبل وما يحمله من تطور .

على أية حال، يجدربك التحدث مع طبيب الجلد  حول امكانيات علاج تساقط الشعر الأفضل للحالة العينية.    

هنالك الكثير جدا من النساء والرجال الذين يستخدمون مستحضرات مصنعة كيماويا للعناية بالشعر. من هذه المستحضرات: صبغات الشعر، الألوان، مواد تفتيح اللون، مواد تمليس الشعر والمواد المختلفة المستخدمة لتجعيد الشعر، إذا تم إستخدام هذه المستحضرات وفق التعليمات، فإن احتمال أضرارها بالشعر يكون قليلا جدا.
ولكن، إذا تم إستخدام هذه المستحضرات في أوقات متقاربة، فمن الممكن أن يضعف الشعر ويميل الى التقصف (Trichorrhexis). إذا ما أدى إستخدام هذه المستحضرات إلى ضعف الشعر وتقصفه، فمن المحبذ التوقف عن إستخدامها، إلى أن يتجدد الشعر ويستعيد عافيته، وتختفي الشعرات المتضررة.

تناقص الشعر والصلع الوراثي:


تعرف هذه الظاهرة باسمها العلمي " الثعلبة الذكرية الشكل" (الصلع) (Androgenetic alopecia / Calvities). وهي اكثر اسباب تساقط الشعر انتشارا، اذ تنتقل وراثيا من الام او الاب. النساء اللاتي تعانين من هذه الظاهرة، عادة ما يكون شعرهن خفيفا وقليلا جدا، ولكنهن لا يصبن بالصلع تماما. من الممكن ان تبدا هذه الظاهرة بالظهور في العقد الثاني، او الثالث، وحتى العقد الرابع من العمر.

الثعلبة البقعية (Alopecia Areata):


ليس من المعروف ما هي الاسباب التي تؤدي الى ظاهرة تساقط الشعر الجزئي، والمعروفة باسم "الثعلبة البقعية"، الا ان الاعتقاد السائد هو انها مرتبطة بمشاكل تصيب الجهاز المناعي (اذ يقوم الجسم بانتاج مضادات ذاتية لشعره ذاته). من الممكن ان تحصل هذه الظاهرة لدى الاطفال او لدى البالغين في اية مرحلة من العمر. وعادة ما يتمتع الاشخاص الذين يعانون منها بوضع صحي سليم، عامة. وهي تتميز بنشوء مناطق صلعاء، صغيرة ومدورة، يعادل قطر الواحدة منها قطر قطعة نقدية معدنية، او اكبر بقليل.

على الرغم من ان الثعلبة البقعية هي ظاهرة نادرة الحدوث جدا، الا انها قد تؤدي الى تساقط كل شعر الراس والجسم، بالكامل. وفي معظم الحالات، يعود الشعر الى النمو مجددا، لكن العلاج لدى طبيب الامراض الجلدية من شانه ان يسرع عملية النمو المتجدد للشعر.

   تساقط الشعر الكربي (Telogen Effluvium):


المرض، الضغط او التوتر النفسي، وغيرها من العوامل الاخرى قد تؤدي بكمية كبيرة من الشعر الى الدخول في ما يسمى "الطور الانتهائي" (طور الراحة في فعالية خلايا الجريب الشعري - Telogen) كجزء من الدورة الطبيعية لنمو الشعر، مما يؤدي الى تساقط الشعر بوتيرة مرتفعة ومتسارعة (Effluvium)، دون ان تنتج عن ذلك، في الغالب، بقع صلعاء تماما. ويتوقف هذا النوع من تساقط الشعر، في اغلب الحالات، بصورة تلقائية، بعد بضعة اشهر.    

علاج تساقط الشعر

زرع الشعر ( Hair Transplantation):

يعتمد زرع الشعر على مبدا "التبرع السائد" (المفضل)، اي اخذ الشعر من مكان سليم وزرعه، خلال العملية الجراحية، لكي ينمو مجددا في المكان المصاب بالصلع. عملية زرع الشعر تتطلب الامور التالية:

نزع (ازالة) اتلام (Streaks) من جلد فروة الراس، والتي تحتوي الشعر من المنطقة الخلفية والجوانب في فروة الراس (هذه الاماكن تسمى "مناطق التبرع"، نظرا لانها تحتوي على شعر يستمر بالنمو مدى الحياة).
اصلاح وترميم "منطقة التبرع". وهي عملية تكون نتيجتها، عادة، ظهور ندبة صغيرة، يغطيها الشعر المحيط بها.
قص اتلام من جلد فروة الراس التي تحتوي على الشعر، من منطقة التبرع، وتقسيمها الى مجموعات غرسات (طعوم - Implants) من اجل زرعها في بقع الصلع المعدة لذلك.
تختلف المساحة التي يمكن تغطيتها بواسطة زرع الشعر باختلاف حجم بقعة الصلع وطريقة الزرع المتبعة. بعد نحو شهر من العملية، يتساقط الجزء الاكبر من الشعر المزروع. وبعد شهرين من ذلك، يبدا شعر جديد بالنمو، ثم يواصل النمو وفق الوتيرة الطبيعية. وبعد ستة اشهر يكتسب الشعر المزروع شكلا ومظهرا مماثلين لشكل الشعر الطبيعي ومظهره.    

تقليص (جلد) فروة الراس:


يعتبر تقليص جلدة الراس حلا لمن يعانون من اتساع رقعة الصلع. وهذا العلاج عبارة عن عملية جراحية يتم خلالها تضييق حيز البقع الصلعاء، بل ويتم ، في بعض الحالات، اخفاؤها تماما، من خلال ازالة بعض السنتيمترات من الجلد الخالي من الشعر، وبعد ذلك شد طرفي القطع باتجاه بعضهما البعض وتوصيلهما بالخياطة. بالامكان اجراء عملية تقليص فروة الراس لوحدها، او دمجها مع عملية اخرى لزرع الشعر.    

توسيع جلد فروة الراس / شد الانسجة:


يتم زرع جهازين تحت جلد فروة الراس لمدة ثلاثة او اربعة اسابيع. وتكون وظيفة هذين الجهازين شد الجلد الذي يحمل الشعر، وذلك بغية تنجيع وتحسين نتائج العملية الجراحية لتقليص جلد فروة الراس. يعمل جهاز الشد بتقنية تشبه عمل الشريط المرن، بينما يعمل جهاز التوسيع مثل البالون. وهما يتيحان تقليص مساحة الجلد الخالي من الشعر (الاصلع) على فروة الراس.

علاج تساقط الشعر بوصفات طبيعية


علاج تساقط الشعر بعصير البصل 


 نقوم بعصر حبيبات البصل واستخدام هذا العصير في تدليك فروة الرأس قبل الإستحمام، فإنّ مفعوله قويّ في إنبات الشعر من جديد وحمايته من التساقط.

علاج تساقط الشعر بزيت الخروع

 نقوم بمزج زيت الخروع بنصف زجاجة خل ونقوم بوضع هذا المزيج على فروة الرأس يومياً قبل الاستحمام، إذ يحمي الشعر من التساقط.

علاج تساقط الشعر بالخل

قبل استعمال المشط في تسريح الشعر نقوم بغمسه في مزيج الخل والماء، ثم نقوم بتمشيط الشعر، فهذه الطريقة تعمل على تقوية جذور الشعر وعلاجه من التساقط.

علاج تساقط الشعر بزيت الزيتون

 نقوم بتدليك فروة الرأس بكمية مناسبة من زيت الزيتون قبل النوم ونقوم بتغطيته حتى الصباح ثم نقوم بغسله، فهذا يساعد على تقوية إنبات الشعر وحمايته من التساقط.

علاج تساقط الشعر بالخيار

يحتوي الخيار على الكبريت اللازم لزيادة جمال الشعر وعدم تساقطه. اللبن: عند تناول خليط اللبن الرائب والخميرة بشكل يومي، فإنّ ذلك يعمل على الزيادة في نمو الشعر ومنعه من التساقط.

علاج تساقط الشعر بالليمون

نقوم بعصر حبيبات الليمون ووضع هذا العصير على الشعر، إذ يوقف التساقط بشكل قوي. ماء الملح: يعمل ماء الملح عند تدليك فروة الرأس به على حماية الشعر من تساقطه وعلى تسريع عملية نموه.

علاج تساقط الشعر بالثوم

نقوم بعصر حبيبات الثوم واستخدام العصير الناتج في تدليك فروة الرأس وذلك بشكل يومي مساء، فإنه يشكل حصناً قوياً لجذور الشعر من التساقط.

مصادر المعلومات الواردة في هذه التدوينة :

شاهد أيضا

سبب تساقط الشعر،كيفية علاج تساقط الشعر جديد 2016
4/ 5
Oleh